منازل جنوب لبنان تحت النيران الإسرائيلية.. قتلى وجرحى وإجلاء مواطنين!

لبنان 12 شباط, 2024

مع تزاحم الملفات السياسية والاقتصادية في البلد، ومع اقتراب ذكرى استشهاد الرئيس رفيق الحريري تزامنًا مع عودة الرئيس سعد الحريري إلى بيروت لإحيائها، لا تزال جبهة جنوب لبنان تأخذ حيّزًا واسعًا من الاهتمام في ظلّ استمرار القصف الإسرائيلي اليومي على القرى والبلدات الحدوديّة، ووقوع المزيد من القتلى والجرحى.

في التفاصيل الميدانية، أعلن الدفاع المدني في جنوب لبنان، عن سقوط 4 قتلى في غارتين إسرائيليتين على منزلين في طيرحرفا ومارون الراس. فيما تمكن عناصر جمعية “الإسعاف الصحي” من إجلاء ثلاثة مواطنين كانوا محتجزين في منزلهم من جراء القصف إلى منطقة آمنة.

وتسببت الغارة أيضًا بأضرار في عدد من المنازل، وتعمل فرق الإنقاذ في الدفاع المدني على رفع الأنقاض، وسط تحليق مكثف للطيران الإسرائيلي في الأجواء.

وكانت الأحراج في منطقة اللبونة في شرق الناقورة، تعرضت لقصف مدفعي متقطع. فيما شنت طائرة مسيرة غارة على بلدة مروحين، كما قصفت المدفعية منطقة اللبونة – الناقورة.

إلى ذلك، استهدف الطيران الإسرائيلي بلدة الجبين، حيث توجهت سيارات الإسعاف على الفور إلى المنطقة المستهدفة.

بينما تقصف مدفعية الإسرائيلية أطراف بلدة الضهيرة، وطيرحرفا وجبل اللبونة.

كذلك أغار الطيران الحربي الإسرائيلي على بلدة الخيام، واستهدف على دفعتين تلة العويضة بين كفركلا وعديسة قضاء مرجعيون، ولجهة الطيبة.

وقرابة الحادية عشرة من صباح اليوم، نفذ الطيران الحربي الإسرائيلي غارة استهدفت بالصواريخ بلدة مارون الراس في قضاء بنت جبيل.

جاء ذلك بينما أطلق الجيش الإسرائيلي طوال الليلة الماضية وحتى فجر اليوم، القنابل المضيئة فوق القرى الحدودية المتاخمة للخط الأزرق، وسط تحليق الطيران الاستطلاعي فوق قرى قضاءي صور وبنت جبيل وبكثافة غير اعتيادية. كما سجّل تحليق للطيران الحربي صباحًا فوق هذه المناطق.

وكانت قرى القطاعين الغربي والأوسط عاشت ليلًا حذرًا ومتوترًا، بعد موجة من القصف المدفعي العنيف، والغارات التي نتج عنها سقوط قتيلين لحركة “أمل” وعدد من الجرحى في استهداف منزل في بلدة شيحين.

هل تريد/ين الاشتراك في نشرتنا الاخبارية؟

Please wait...

شكرا على الاشتراك!

مواضيع ذات صلة :

انضم الى قناة “هنا لبنان” على يوتيوب الان، أضغط هنا

Contact Us

Skip to toolbar