غاراتٌ ودمار تُلخّص يوميّات الجنوب.. و”الحزب” يستهدف كريات شمونة

لبنان 13 شباط, 2024

لم تهدأ جبهة الجنوب اللبناني منذ صباح اليوم، حيث تعرّضت القرى والبلدات الحدوديّة إلى غارات وقصف إسرائيلي، أدّى إلى أضرار مادية جسيمة في عدد من المناطق، في وقت أعلن “حزب الله” عن تنفيذ سلسلة عمليات ضد تجمعات جنود الجيش الإسرائيلي والتجهيرات التجسسية في عدد من المواقع.

في آخر التطورات الميدانية، تعرّضت بلدة مركبا – قضاء مرجعيون إلى قصف مدفعي، مساء اليوم، وسط تحليق للطيران الاستطلاعي الإسرائيلي فوق الساحل البحري في صور وصيدا.

كما أغار الطيران الحربي على منزل في بلدة يارين، وقد توجهت على الفور سيارات الإسعاف إلى المكان.

فيما استهدفت غارة إسرائيلية مبنى مجاورًا لمجمع الإمام الرضا في ميس الجبل بصاروخين، الأول لم ينفجر، أما الثاني فأدى إلى تدمير المبنى، فيما لم يسجل وقوع إصابات.

جاء ذلك في وقت تعرضت أطراف بلدة عيترون عند الساعة الثانية والنصف من بعد ظهر اليوم إلى قصف مدفعي إسرائيلي.

هذا وشنّ الطيران الحربي الإسرائيلي قرابة الثانية والربع من ظهر اليوم، غارة جوية مستهدفاً بصاروخين المنطقة الواقعة بين مدينة بنت جبيل وبلدة يارون، وأتبعها بغارة مماثلة مستهدفًا بصاروخين منزلًا في محيط النادي الحسيني لبلدة شيحين.

إلى ذلك، أصيب المعاون أول في قوى الأمن الداخلي ح.س. بجروح طفيفة خلال خدمته في المخفر في حولا، من جراء الغارتين اللتين استهدفتا البلدة، وتم نقله إلى مستشفى تبنين الحكومي للمعالجة.

بينما شن الطيران الحربي الإسرائيلي غارتين على وادي الدلافة في حولا قضاء مرجعيون. الغارة الأولى على الخط العام- حي المعاقب، واستهدفت مركزًا تجاريًا وتسببت بقطع الطريق بين ميس الجبل وحولا، أما الغارة الثانية فاستهدفت منزلًا في حي المرج.

كما جدد الطيران الإسرائيلي غاراته، فاستهدف أطراف بلدة راميا بغارة ثانية، بعد غارة على أطراف عيتا الشعب – راميا محيط خلة وردة.

بينما طال القصف المدفعي أطراف بلدتي الضهيرة وعيتا الشعب ووادي بيت ليف.

كذلك شن الطيران الإسرائيلي غارتين على  مروحين، وقصفت المدفعية أطراف الجبين ويارين.

أما فجرًا، فأطلق الجيش الإسرائيلي نيران رشاشاته الثقيلة باتجاه جبلي اللبونة والعلام وأطراف بلدة الناقورة وعلما الشعب. وحلق الطيران الاستطلاعي صباحًا فوق قرى القطاعين الغربي والأوسط وصولًا إلى نهر الليطاني، وأطلق القنابل المضيئة ليلًا فوق القرى الحدودية المتاخمة للخط الأزرق وفوق قرى قضاءي صور وبنت جبيل.

بالمقابل، أعلن “حزب الله” استهداف تجمعات للجنود الإسرائيليين في محيط موقع المرج وقلعة هونين وفي ثكنة ميتات.

وعند الساعة 11:15 من قبل ظهر اليوم، استهدف “الحزب” مبنى ‌‏تابعًا للشرطة الإسرائيلية في كريات شمونة.

كما كشف “الحزب” أنّه عند الساعة 02:00 من بعد ظهر اليوم سيطر على مسيرة ‏إسرائيلية من نوع سكاي لارك وهي في حالة فنية جيدة.

واستهدف “الحزب” أيضًا التجهيزات التجسسية في موقع حدب يارين بالأسلحة المناسبة.

فيما كان قد نعى في بيان، أحمد حسين ترمس “هلال” مواليد عام 1991 من بلدة طلوسة في جنوب لبنان.

هل تريد/ين الاشتراك في نشرتنا الاخبارية؟

Please wait...

شكرا على الاشتراك!

مواضيع ذات صلة :

انضم الى قناة “هنا لبنان” على يوتيوب الان، أضغط هنا

Contact Us

Skip to toolbar